مقتل 6 من حركة “حسم” المتورطين فى استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية

إستكمالاً لجهود وزارة الداخلية لكشف ملابسات حادث إستهداف موكب مدير أمن الإسكندرية السابق يوم 24 مارس 2018 وما كشفته المعلومات عن تورط بؤرة من عناصر ما تسمى بحركة حسم (الجناح المُسلح لجماعة الإخوان الإرهابية ) فى تنفيذ الحادث ونجاح الجهود الأمنية فى مداهمة وكر إختبائهم بمحافظة البحيرة والتعامل معهم مما أسفر عن مصرع عدد ( 6 ) منهم والعثور بحوزتهم على كمية من الأسلحة .

فقد أسفرت الخطة الأمنية الموضوعة لتتبع وملاحقة باقى كوادر البؤرة الإرهابية وتضييق الخناق عليهم وصولاً لضبطهم..عن تحديد أحد العناصر المنفذة ويدعى معتز مصطفى حسن كامل عبدالله ، وإختبائه بإحدى الشقق السكنية بمحافظة الإسكندرية ، وبإستهدافها عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا أمكن ضبط المذكور والعثور بحوزته على (طبنجة عيار 9 مم – كمية من الطلقات – 2 مفجر عبوات ناسفة – كمية من المواد التى تستخدم فى صناعة العبوات المتفجرة – أدوات للتنكر).
وقد أشارت نتائج الفحص والمعلومات إلى إنتمائه لحركة حسم الإرهابية وسفره وعدد من عناصر الحركة للخارج خلال عام 2017 لتلقى دورات تدريبية فى مجال إستخدام الأسلحة المختلفة وتصنيع العبوات المتفجرة .. وشارك عقب عودته للبلاد فى رصد عدد من الأهداف الهامة والحيوية بالمحافظة ومن بينها ركاب مدير أمن الإسكندرية السابق .

أكدت نتائج البحث والتحرى عن قيامه بالتنكر وقيادة السيارة المفخخة المستخدمة فى الحادث وتركها بمكان التنفيذ بشارع المعسكر الرومانى عقب تفعيل الدائرة الإلكترونية للعبوة الناسفة .

أسفرت عمليات تتبع باقى عناصر البؤرة عن إتخاذ بعضهم من إحدى الشقق السكنية بمحافظة أسيوط وكراً لإختبائهم حيث تم مداهمتها وتبادل إطلاق الأعيرة النارية معهم مما أسفر عن مصرع عدد 4 عناصر وعثر بحوزتهم على (2 بندقية آلية ، 2 طبنجة ، عبوة ناسفة).

كما نجحت الجهود فى ضبط القيادى الإخوانى بحركة حسم الإرهابية باسم محمد إبراهيم جاد ، والذى تولى تدبير السيارة المستخدمة فى الحادث وإستغلالها فى نقل المواد المتفجرة والأسلحة وتسليهما لعناصر البؤرة بمدينة الإسكندرية فى إطار الإعداد لتنفيذ الحادث المشار إليه.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات .. وجارى مواصلة الجهود لضبط باقى عناصر البؤرة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *