ivitube.com

شطة يكتب: المنتخبات‭ ‬العربية‭ ‬

عندما‭ ‬انتهت‭ ‬تصفيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬و‭ ‬تم‭ ‬تحديد‭ ‬المنتخبات‭ ‬المتاهلة‭ ‬سعدنا‭ ‬بأن‭ ‬المنتخبات‭ ‬العربية‭ ‬حققت‭ ‬إنجازا‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬بتأهل‭ ‬4‭ ‬منتخبات‭ ‬إلى‭ ‬النهائيات‭ ‬التي‭ ‬تستضيفها‭ ‬روسيا‭ ‬الأن‭ ‬وذلك‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬المشاركات‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭. ‬
وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬تواجد‭ ‬العرب‭ ‬بصفة‭ ‬دائمة‭ ‬في‭ ‬المونديالات‭ ‬السابقة‭ ‬دون‭ ‬انقطاع‭ ‬منذ‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الأرجنتين‭ ‬عام‭ ‬1978‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬تشارك‭ ‬فيها‭ ‬4‭ ‬منتخبات‭ ‬عربية‭ ‬حيث‭ ‬اقتصر‭ ‬التواجد‭ ‬الأفضل‭ ‬قبل‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬على‭ ‬3‭ ‬منتخبات‭ ‬وذلك‭ ‬مرتين‭ ‬تاريخيا‭. ‬
ففي‭ ‬مونديال‭ ‬المكسيك‭ ‬عام‭ ‬1986‭ ‬شاركت‭ ‬منتخبات‭ ‬المغرب‭ ‬والجزائر‭ ‬والعراق‭ ‬الأمر‭ ‬نفسه‭ ‬تكرر‭ ‬في‭ ‬مونديال‭ ‬فرنسا‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1998‭ ‬وذلك‭ ‬بمشاركة‭ ‬منتخبات‭ ‬تونس‭ ‬والسعودية‭ ‬والمغرب‭ ‬فيما‭ ‬تعددت‭ ‬المشاركات‭ ‬الثنائية‭ ‬والفردية‭. ‬المنتخب‭ ‬السعودي‭ ‬إلى‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬5‭ ‬مرات‭ ‬منها‭ ‬4‭ ‬مرات‭ ‬متتالية‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬1994‭ ‬و1998‭ ‬و2002‭ ‬و2006،‭ ‬والمرة‭ ‬الخامسة‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬2018‭. ‬وتمكن‭ ‬منتخب‭ ‬السعودية‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬الستة‭ ‬عشر‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬تجربة‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬عام‭ ‬1994‭. ‬اما‭ ‬المنتخب‭ ‬التونسي‭ ‬فقد‭ ‬تأهل‭ ‬إلى‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬5‭ ‬مرات‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬1978‭ ‬و1998‭ ‬و2002‭ ‬و2006‭ ‬و2018‭. ‬
وكأن‭ ‬أول‭ ‬منتخب‭ ‬أفريقي‭ ‬يحقق‭ ‬الفوز‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬بكأس‭ ‬العالم‭ ‬وذلك‭ ‬عندما‭ ‬فاز‭ ‬على‭ ‬المكسيك‭ ‬بثلاثة‭ ‬أهداف‭ ‬لهدف‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الأرجنتين‭ ‬عام‭ ‬1978‭.‬
‭ ‬وبسبب‭ ‬هذا‭ ‬الفوز‭ ‬قرر‭ ‬الفيفا‭ ‬ترشيح‭ ‬منتخبين‭ ‬عن‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬منتخب‭ ‬واحد‭.‬
شارك‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬في‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬5‭ ‬مرات‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬وفي‭ ‬أعوام‭ ‬1970‭ ‬و1986‭ ‬و1994‭ ‬و1998‭.‬
ونجح‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬الستة‭ ‬عشر‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬المكسيك‭ ‬عام‭ ‬1986‭. ‬
اما‭ ‬المنتخب‭ ‬المصري‭ ‬فهو‭ ‬أول‭ ‬منتخب‭ ‬عربي‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1934‭. ‬والمرة‭ ‬الثانية‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1990‭ ‬واخيرا‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬عام‭ ‬2018‭. ‬وتبشرنا‭ ‬خيرا‭ ‬في‭ ‬مشاركة‭ ‬4‭ ‬منتخبات‭ ‬عربية‭ ‬عل‭ ‬وعسي‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬لدينا‭ ‬فرصة‭ ‬لوصول‭ ‬منتخب‭ ‬عربي‭ ‬الي‭ ‬النهائيات‭ ‬ولكن‭ ‬للاسف‭ ‬خسرت‭ ‬المنتخبات‭ ‬الأربعة‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الأولي‭..‬
خسرت‭ ‬السعودية‭ ‬بنتيجة‭ ‬ثقيلة‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬5‭ ‬اهداف‭ ‬للاشئ‭ ‬تاركة‭ ‬إحباط‭ ‬كبيرا‭ ‬لدي‭ ‬اللاعبين‭ ‬السعوديين‭ ‬وجماهيرهم‭ ‬لانها‭ ‬كانت‭ ‬مباراة‭ ‬افتتاح‭ ‬ضد‭ ‬الدولة‭ ‬المنظمةوخسرت‭ ‬بعدها‭ ‬مصر‭ ‬من‭ ‬أوروجواي‭ ‬بهدف‭ ‬في‭ ‬الدقيقة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬كرة‭ ‬عرضية‭ ‬أحبطت‭ ‬الجماهير‭ ‬واللاعبين‭ ‬وساد‭ ‬الحزن‭ ‬جميع‭ ‬أركان‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭ ‬وذلك‭ ‬للمستوي‭ ‬الطيب‭ ‬الذي‭ ‬ادي‭ ‬به‭ ‬المنتخب‭ ‬المصري‭ ‬المباراة‭ .. ‬و‭ ‬الخسارة‭ ‬اتت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬فقد‭ ‬فيه‭ ‬اللاعبون‭ ‬تركيزهم‭ ‬و‭ ‬جعلت‭ ‬مباراة‭ ‬روسيا‭ ‬ضد‭ ‬مصر‭ ‬حاسمة‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬الفوز‭ ‬بها‭.. ‬وكذلك‭ ‬خسرت‭ ‬المغرب‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬بدل‭ ‬الضائع‭ ‬وتونس‭ ‬كذلك‭ ‬من‭ ‬انجلترا‭ ‬ايضا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الضائع‭.‬
دروس‭ ‬مستفادة‭  ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المباريات‭ ‬نرجو‭ ‬ان‭ ‬نتعلم‭ ‬منها‭ ‬ومازالت‭ ‬الآمال‭ ‬موجودة‭ ‬وعلي‭ ‬اللاعبين‭ ‬بذل‭ ‬اقصي‭ ‬الجهد‭ ‬للوصول‭ ‬للأدوار‭ ‬المتقدمة‭. ‬مباريات‭ ‬قوية‭ ‬وصعبة‭ ‬متبقية‭ ‬للمنتخبات‭ ‬العربية‭ ‬ونتمنى‭ ‬التوفيق‭ ‬للجميع‭.‬

شطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *