ivitube.com

شوقى‭ ‬حامد يكتب: الرسميات‭ ‬على‭ ‬الأبواب

أيام‭ ‬معدودة‭ ‬ويخوض‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطنى‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬غمار‭ ‬المنافسات‭ ‬الشرسة‭ ‬التى‭ ‬ستواجهه‭ ‬فى‭ ‬روسيا‭ ‬مع‭ ‬قرناء‭ ‬متباينين‭ ‬فى‭ ‬المستوى‭ ‬متساويين‭ ‬فى‭ ‬الطموحات‭.. ‬ولن‭ ‬نهدر‭ ‬الأوقات‭ ‬ونضيع‭ ‬الفرص‭ ‬فى‭ ‬تناول‭ ‬اختيارات‭ ‬كوبر‭ ‬المدير‭ ‬الفنى‭ ‬ورفاقه‭ ‬بالقدح‭ ‬والمدح،‭ ‬ونشيد‭ ‬بهم‭ ‬لأنهم‭ ‬ضموا‭ ‬هذا‭ ‬أو‭ ‬نعتب‭ ‬عليهم‭ ‬لتركهم‭ ‬ذاك‭ ‬وننضم‭ ‬لعموم‭ ‬الجماهير‭ ‬التى‭ ‬جأرت‭ ‬وهتفت‭ ‬تحذيراً‭ ‬لهم‭ ‬على‭ ‬اقتصار‭ ‬تمثيل‭ ‬المهاجمين‭ ‬بقائمة‭ ‬المختارين‭ ‬على‭ ‬مروان‭ ‬محسن‭ ‬فقط‭ ‬فلا‭ ‬يوجد‭ ‬وقت‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬التحذيرات‭ ‬وإبداء‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬التحفظات‭.. ‬هم‭ ‬يدركون‭ ‬تماماً‭ ‬الأبعاد‭ ‬ويحسبون‭ ‬تماماً‭ ‬التبعات‭ ‬ويتخذون‭ ‬قراراتهم‭ ‬ويصدرون‭ ‬تعليماتهم‭ ‬وفقاً‭ ‬لاستراتيجية‭ ‬واضحة‭ ‬المعالم‭ ‬محددة‭ ‬الركائز‭ ‬ومهما‭ ‬اختلفنا‭ ‬معهم‭ ‬فلن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬ثمة‭ ‬مناخ‭ ‬لهذا‭ ‬الاختلاف‭.. ‬ولذلك‭ ‬فمن‭ ‬الأجدر‭ ‬أن‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬أوجه‭ ‬الاتفاق‭ ‬حالياً‭ ‬لأنه‭ ‬يمثل‭ ‬العنصر‭ ‬الفعَّال‭ ‬والإيجابى‭ ‬الذى‭ ‬يساعد‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬التفاؤل‭ ‬ويبعث‭ ‬بداخلهم‭ ‬نوعاً‭ ‬من‭ ‬الاطمئنان‭.. ‬ولعل‭ ‬كوبر‭ ‬ومعاونيه‭ ‬يتفهمون‭ ‬تماماً‭ ‬كل‭ ‬جوانب‭ ‬وكل‭ ‬معطيات‭ ‬المنافسين‭.. ‬فيسعون‭ ‬لتفادى‭ ‬مواجهة‭ ‬نقاط‭ ‬القوة‭ ‬واستغلال‭ ‬مكامن‭ ‬الضعف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحليل‭ ‬شامل‭ ‬وكامل‭ ‬للثلاثى‭ ‬المنافس‭.. ‬ووضح‭ ‬أن‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الفنية‭ ‬التى‭ ‬يعتنقها‭ ‬‮»‬الهر‮«‬‭ ‬الأرجنتينى‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬غلق‭ ‬وسد‭ ‬منطقة‭ ‬المرمى‭ ‬والمساحات‭ ‬التى‭ ‬أمامها‭ ‬أمام‭ ‬الغزوات‭ ‬والتسديدات‭ ‬المقابلة‭ ‬وبذل‭ ‬كل‭ ‬الجهود‭ ‬للحيلولة‭ ‬دون‭ ‬هز‭ ‬الشباك‭ ‬والخروج‭ ‬بالتعادل‭ ‬حتى‭ ‬ولو‭ ‬كان‭ ‬سلبياً‭ ‬فى‭ ‬أولى‭ ‬وأهم‭ ‬المباريات‭ ‬أمام‭ ‬أوروجواى‭… ‬ولا‭ ‬توجد‭ ‬أى‭ ‬خلافات‭ ‬مع‭ ‬الرجل‭ ‬لأن‭ ‬كل‭ ‬الخبراء‭ ‬يرشحون‭ ‬زملاء‭ ‬كافانى‭ ‬وسواريز‭ ‬لاحتلال‭ ‬قمة‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬يحجز‭ ‬أحفاد‭ ‬الفراعنة‭ ‬التذكرة‭ ‬الثانية‭ ‬معهم‭ ‬للتأهل‭ ‬للدور‭ ‬التالى‭.. ‬وليس‭ ‬مستبعداً،‭ ‬ولن‭ ‬يكون‭ ‬مستحيلاً‭ ‬وقوع‭ ‬المفاجأة‭ ‬وتحقيق‭ ‬الفراعنة‭ ‬للفوز‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬هجمة‭ ‬عنترية‭ ‬مرتدة‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬مروان‭ ‬محسن‭ ‬أو‭ ‬السعيد‭ ‬أو‭ ‬تريزيجيه‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خطأ‭ ‬قاتل‭ ‬لأحد‭ ‬مدافعى‭ ‬أوروجواى‭ ‬أو‭ ‬حارس‭ ‬مرماهم‭.. ‬فالكرة‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬الاحتمالات‭ ‬قائمة‭ ‬صحيح‭ ‬لكل‭ ‬احتمال‭ ‬نسبة‭.. ‬لكن‭ ‬تتعالى‭ ‬وتتعاظم‭ ‬هذه‭ ‬النسب‭ ‬مع‭ ‬الكفاح‭ ‬والحماس‭ ‬والطموح‭.. ‬ثم‭ ‬حتى‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يتحقق‭ ‬المراد‭ ‬من‭ ‬رب‭ ‬العباد‭ ‬ووقع‭ ‬المحظور‭ ‬فى‭ ‬الافتتاحية‭ ‬وخسرناها‭ ‬بهدف‭ ‬ليس‭ ‬أكثر‭ ‬فسيكون‭ ‬التعويض‭ ‬جائزاً‭ ‬ومتوفراً‭ ‬فى‭ ‬الاثنتين‭ ‬الأخريين
صحيح‭ ‬سيناصر‭ ‬الروس‭ ‬العوامل‭ ‬المناخية‭ ‬والأرض‭ ‬والجمهور‭.. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العوامل‭  ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬بمقدورها‭ ‬ترجيح‭ ‬الكفات‭ ‬الفنية‭ ‬المتواضعة‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬احتمال‭ ‬ضئيل‭ ‬بإمكانية‭ ‬لحاق‭ ‬الموهوب‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬بالمباراة‭.. ‬وتأتى‭ ‬الثالثة‭ ‬وهى‭ ‬أمام‭ ‬منتخب‭ ‬عنيد‭ ‬وصلب‭ ‬حتى‭ ‬مع‭ ‬الاعتراف‭ ‬بأن‭ ‬مشواره‭ ‬الودى‭ ‬قبل‭ ‬البطولة‭ ‬لمي‭ ‬كن‭ ‬موفقاً‭ ‬وواجه‭ ‬مؤخراً‭ ‬هزيمة‭ ‬ثلاثية‭ ‬من‭ ‬بيرو‭.. ‬الأمر‭ ‬الذى‭ ‬تسبَّب‭ ‬فى‭ ‬انتقادات‭ ‬لاذعة‭ ‬وهجمات‭ ‬ناقعة‭ ‬من‭ ‬الجماهير‭ ‬على‭ ‬اللاعبين‭ ‬ومديرهم‭ ‬الفنى‭ ‬الأرجنتينى‭ ‬بيتزى‭.. ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬كوبر‭ ‬أن‭ ‬مباراته‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬السعودى‭ ‬تمثل‭ ‬عقبة‭ ‬وتشكل‭ ‬صعوبة‭ ‬وعرة‭ ‬لما‭ ‬هو‭ ‬موجود‭ ‬من‭ ‬حساسيات‭ ‬وحسابات‭ ‬سابقة‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬الأخضر‭ ‬قوة‭ ‬لا‭ ‬يستهان‭ ‬بها‭ ‬وتمنح‭ ‬لاعبيه‭ ‬دفعة‭ ‬معنوية‭ ‬هائلة‭ ‬بتعويض‭ ‬الفوارق‭ ‬الفنية‭.. ‬وفى‭ ‬النهاية‭ ‬لا‭ ‬نملك‭ ‬سوى‭ ‬الدعاء‭ ‬لله‭ ‬أن‭ ‬يمنح‭ ‬أبناءنا‭ ‬التوفيق‭ ‬ويلهمهم‭ ‬السداد‭.‬
شوقى‭ ‬حامد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *