كرابيج ولدغات

** مبروك‭ ‬لنادى‭ ‬الزمالك‭ ‬حصد‭ ‬كأس‭ ‬مصر‭ ‬وختام‭ ‬الموسم‭ ‬بخير‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬صعبة‭ ‬وقاسية‭ ‬ولعلها‭ ‬تكون‭ ‬بداية‭ ‬لعودة‭ ‬النادى‭ ‬لمكانته‭ ‬واستقرار‭ ‬الأمور‭ ‬لكى‭ ‬يخوض‭ ‬الفريق‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭ ‬بشكل‭ ‬مميز‭ ‬فالزمالك‭ ‬أحد‭ ‬كبار‭ ‬الكرة‭ ‬المصرية‭ ‬ويمثل‭ ‬مع‭ ‬الأهلى‭ ‬الدرع‭ ‬الرئيسية‭ ‬للعبة‭ ‬وبالتالى‭ ‬من‭ ‬مصلحة‭ ‬الكرة‭ ‬المصرية‭ ‬استقرار‭ ‬الاثنين‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬فالفوز‭ ‬بالكأس‭ ‬خطوة‭ ‬ايجابية‭ ‬وهامة‭ ‬ونأمل‭ ‬ان‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬استقرار‭ ‬النادى‭ ‬تماماً‭ ‬والتحية‭ ‬واجبة‭ ‬لمجلس‭ ‬الادارة‭ ‬وللجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬وللاعبين‭ ‬وأتمنى‭ ‬ان‭ ‬تستقر‭ ‬أمور‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬طالما‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬بقيادة‭ ‬المستشار‭ ‬مرتضى‭ ‬منصور‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬خالد‭ ‬جلال‭ ‬ان‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬الدعم‭ ‬الكامل‭ ‬وهو‭ ‬مدرب‭ ‬واعد‭ ‬وشاب‭ ‬متميز‭ ‬وعاشق‭ ‬للنادى‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬زملائه‭ ‬بالجهاز‭ ‬والأهم‭ ‬يحظون‭ ‬بحب‭ ‬اللاعبين‭ ‬والجماهير‭ ‬وبالتالى‭ ‬هى‭ ‬خطوة‭ ‬هامة‭ ‬فى‭ ‬المشوار‭ ‬وستساعد‭ ‬كثيراً‭ ‬على‭ ‬تجاوز‭ ‬كافة‭ ‬الأمور‭ ‬والزمالك‭ ‬حالياً‭ ‬يمتلك‭ ‬فريقاً‭ ‬جيداً‭ ‬وصغار‭ ‬السن‭ ‬ويحتاجون‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬المستمر‭.‬
** ‬ كل‭ ‬عام‭ ‬ومصر‭ ‬بخير‭ ‬مع‭ ‬قدوم‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬المعظم‭ ‬أعاده‭ ‬الله‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬والأمة‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭ ‬والعالم‭ ‬بالخير‭ ‬والبركة‭ ‬ونأمل‭ ‬ان‭ ‬نجعل‭ ‬هذا‭ ‬الشهر‭ ‬للعبادة‭ ‬ودعوة‭ ‬للتصالح‭ ‬والبعد‭ ‬عن‭ ‬الصراعات‭ ‬وحل‭ ‬كل‭ ‬المشاكل‭ ‬الرياضية‭ ‬وان‭ ‬يتعافى‭ ‬الجميع‭ ‬ونضع‭ ‬جميعاً‭ ‬أيدينا‭ ‬معاً‭ ‬لصالح‭ ‬بلدنا‭ ‬وان‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬الجو‭ ‬الصحى‭ ‬المناسب‭ ‬لنهضة‭ ‬الرياضة‭  ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬الألعاب‭ ‬وان‭ ‬تختفى‭ ‬المشاكل‭ ‬والخناقات‭ ‬والمحاكم‭ ‬وان‭ ‬يعود‭ ‬الصفاء‭ ‬والحب‭ ‬والروح‭ ‬الرياضية‭ ‬وان‭ ‬نقف‭ ‬جميعاً‭ ‬خلف‭ ‬كل‭ ‬منتخباتنا‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الفوز‭ ‬وان‭ ‬يهدأ‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬لمنتخبنا‭ ‬الوطنى‭ ‬للاستعداد‭ ‬الجاد‭ ‬لنهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬وتجاوز‭ ‬الدور‭ ‬الأول‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬أفضل‭ ‬النتائج‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬سيؤدى‭ ‬إلى‭ ‬مكانة‭ ‬أخرى‭ ‬للكرة‭ ‬المصرية‭ ‬عالمياً‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬نأمل‭ ‬وكما‭ ‬فعل‭ ‬صلاح‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬يستطيع‭ ‬المنتخب‭ ‬ان‭ ‬يحقق‭  ‬المزيد‭ ‬وبعدها‭ ‬يكون‭ ‬التقييم‭.. ‬فهل‭ ‬يحدث‭ ‬ذلك؟‭!‬
‭ **  ‬من‭ ‬حق‭ ‬نادى‭ ‬الاسماعيلى‭ ‬الاستغناء‭ ‬عن‭ ‬مديره‭ ‬الفنى‭ ‬بيدرو‭ ‬مع‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬مدير‭ ‬جديد‭ ‬واعتقد‭ ‬ان‭ ‬السبب‭ ‬الرئيسى‭ ‬فى‭ ‬القرار‭ ‬الخروج‭ ‬أمام‭ ‬الزمالك‭ ‬فى‭ ‬كأس‭ ‬مصر‭ ‬والهزيمة‭ ‬الكبيرة‭ ‬ولكن‭ ‬الأهم‭ ‬ان‭ ‬ينجح‭ ‬المجلس‭ ‬فى‭ ‬حسم‭ ‬الأمر‭ ‬مبكراً‭ ‬وخاصة‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬المدير‭ ‬الفنى‭ ‬أجنبياً‭ ‬حيث‭ ‬سيحتاج‭ ‬إلى‭ ‬وقت‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬اللاعبين‭ ‬وان‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬دراسة‭ ‬وافية‭ ‬وعقد‭ ‬واضح‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يتكرر‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬ديساير‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يحافظ‭ ‬النادى‭ ‬على‭ ‬نجومه‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬وسيلة‭ ‬تمويل‭ ‬ثابتة‭ ‬لضمان‭ ‬خوض‭ ‬الموسم‭ ‬بدون‭ ‬مشاكل‭.‬
‭ **  ‬كل‭ ‬الأمنيات‭ ‬لنادى‭ ‬الاتحاد‭ ‬السكندرى‭ ‬بالتوفيق‭ ‬فى‭ ‬بداية‭ ‬مشواره‭ ‬غداً‭ ‬فى‭ ‬تصفيات‭ ‬البطولة‭ ‬العربية‭ ‬وان‭ ‬ينجح‭ ‬فى‭ ‬التأهل‭ ‬إلى‭ ‬النهائيات‭ ‬وخاصة‭ ‬انها‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التى‭ ‬يشارك‭ ‬فيها‭ ‬الفريق‭ ‬فى‭ ‬البطولة‭ ‬وللأمانة‭ ‬فقد‭ ‬نجح‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬بقيادة‭ ‬الصديق‭ ‬محمد‭ ‬مصيلحى‭ ‬فى‭ ‬توفير‭ ‬كل‭ ‬المقومات‭ ‬للنجاح‭ ‬ويتبقى‭ ‬دور‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬واللاعبين‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬التركيز‭ ‬والفوز‭ ‬فى‭ ‬أولى‭ ‬المباريات‭ ‬مفتاح‭ ‬التأهل‭ ‬إن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭.‬
‭ **  ‬النادى‭ ‬المصرى‭ ‬يحتاج‭ ‬دعم‭ ‬كل‭ ‬محبيه‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬وخاصة‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬أبناء‭ ‬بورسعيد‭ ‬وهم‭ ‬كثيرون‭ ‬ولكن‭ ‬للأسف‭ ‬الكل‭ ‬هربان‭ ‬ويرفض‭ ‬الدعم‭ ‬واحدهم‭ ‬مازال‭ ‬يصر‭ ‬على‭ ‬حصوله‭ ‬على‭ ‬مستحقاته‭ ‬القديمة‭ ‬عندما‭ ‬تولى‭ ‬رئاسة‭ ‬النادى‭ ‬لفترة‭ ‬سابقة‭ ‬ولا‭ ‬أعلم‭ ‬لماذا‭ ‬لا‭ ‬يقفون‭ ‬مع‭ ‬ناديهم‭ ‬ومحافظتهم‭ ‬صاحبة‭ ‬الفضل‭ ‬عليهم‭ ‬وعموماً‭ ‬المصرى‭ ‬سيظل‭ ‬فى‭ ‬المقدمة‭ ‬طالما‭ ‬لديه‭ ‬محافظ‭ ‬يدعم‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬ومجلس‭ ‬إدارة‭ ‬متميز‭ ‬وأيضاً‭ ‬دعم‭ ‬وزير‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬وجماهير‭ ‬وفية‭ ‬وكفى‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬شعورهم‭ ‬بحزن‭ ‬الجميع‭ ‬لعدم‭ ‬وفائهم‭ ‬لمحافظتهم‭.‬
‭ **  ‬مطلوب‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة‭ ‬التحقيق‭ ‬فى‭ ‬فضيحة‭ ‬بعثة‭ ‬رفع‭ ‬الأثقال‭ ‬والتجاوزات‭ ‬التى‭ ‬حدثت‭ ‬بالمطار‭ ‬ووجود‭ ‬منشطات‭ ‬مع‭ ‬اللاعبين‭ ‬ولابد‭ ‬للجنة‭ ‬الاوليمبية‭ ‬ان‭ ‬تصدر‭ ‬بياناً‭ ‬سريعاً‭ ‬بالحقيقة‭ ‬ومهما‭ ‬كان‭ ‬المخطئ‭ ‬فلابد‭ ‬ان‭ ‬يحاسب‭ ‬وخاصة‭ ‬ان‭ ‬الأمر‭ ‬أصبح‭ ‬حديث‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬يضر‭ ‬بالرياضة‭ ‬المصرية‭ ‬وأبطالنا‭ ‬وبالتالى‭ ‬التحقيق‭ ‬وإعلانه‭ ‬هو‭ ‬الحل‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬اتحاد‭ ‬اللعبة‭ ‬نفسه‭ ‬وراء‭ ‬الجريمة‭ ‬وعيب‭ ‬ان‭ ‬يحرص‭ ‬البعض‭ ‬على‭ ‬الصمت‭ ‬وعدم‭ ‬المواجهة‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬مؤسف‭.‬
‭ **  ‬أين‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬وزارتى‭ ‬الثقافة‭ ‬والشباب‭ ‬فى‭ ‬رمضان‭ ‬والقوافل‭ ‬الفنية‭ ‬والثقافية‭ ‬من‭ ‬قصور‭ ‬الثقافة‭ ‬التى‭ ‬كانت‭ ‬تزور‭ ‬مراكز‭ ‬الشباب‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬المحافظات‭ ‬وتقدم‭ ‬حفلات‭ ‬فنية‭ ‬متميزة‭ ‬للغلابة‭.. ‬أتمنى‭ ‬عودة‭ ‬هذا‭ ‬النشاط‭ ‬الهام‭.‬
‭ **  ‬أيام‭ ‬وليالى‭ ‬رمضان‭ ‬بركة‭ ‬وخير‭ ‬وأتمنى‭ ‬ان‭ ‬نستغلها‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬وان‭ ‬نحرص‭ ‬خلالها‭ ‬على‭ ‬بر‭ ‬الوالدين‭ ‬والدعاء‭ ‬لهما‭ ‬وان‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬لم‭ ‬شمل‭ ‬الأسرة‭ ‬والبعد‭ ‬عن‭ ‬الصراعات‭ ‬والخلافات‭ ‬والأهم‭ ‬ان‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬الدعاء‭ ‬للوالدين‭ ‬دائماً‭ ‬الأحياء‭ ‬والأموات‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬قدموا‭ ‬ويارب‭ ‬ارحم‭ ‬والديَّ‭ ‬جزاء‭ ‬ما‭ ‬قدما‭.‬

خالد كامل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *