ivitube.com

كرابيج و لدغات‭ ‬

‭**‬ كل‭ ‬الأمنيات‭ ‬للأهلى‭ ‬والمصرى‭ ‬بالتوفيق‭ ‬فى‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية‭ ‬لبطولة‭ ‬الأندية‭ ‬الأفريقية‭ ‬الأبطال‭ ‬والكونفيدرالية‭ ‬خلال‭ ‬الساعات‭ ‬القادمة‭ ‬خارج‭ ‬مصر‭ ‬والأهلى‭ ‬أمامه‭ ‬امتحان‭ ‬صعب‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭ ‬بعد‭ ‬غد‭ ‬مع‭ ‬كمبالا‭ ‬سيتى‭ ‬الأوغندى‭ ‬بعد‭ ‬التعادل‭ ‬مع‭ ‬الترجى‭ ‬التونسى‭ ‬بجانب‭ ‬ظروف‭ ‬النتائج‭ ‬السلبية‭ ‬خلال‭ ‬آخر‭ ‬ثلاث‭ ‬مباريات‭ ‬فى‭ ‬الدورى‭ ‬والكأس‭ ‬ثم‭ ‬الأندية‭ ‬الأبطال‭ ‬يضاف‭ ‬لذلك‭ ‬ظروف‭ ‬الإصابات‭ ‬الكثيرة‭ ‬التى‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ضغطا‭ ‬شديدا‭ ‬بجانب‭ ‬بعض‭ ‬الأخطاء‭ ‬الأخرى‭ ‬وبالتالى‭ ‬الأهلى‭ ‬مطالب‭ ‬أولا‭ ‬بالفوز‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬أسوأ‭ ‬الظروف‭ ‬بالتعادل‭ ‬وتجنب‭ ‬الخسارة‭ ‬التى‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬لا‭ ‬قدر‭ ‬الله‭ ‬مردود‭ ‬سييء‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬يتجاوز‭ ‬الفريق‭ ‬الأمر‭ ‬بسرعة‭ ‬وهو‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬ذلك‭.‬
والمصرى‭ ‬يلعب‭ ‬مع‭ ‬الهلال‭ ‬السودانى‭ ‬وأبناء‭ ‬بورسعيد‭ ‬حققوا‭ ‬الفوز‭ ‬فى‭ ‬اللقاء‭ ‬الأول‭ ‬وبالتالى‭ ‬الفوز‭ ‬أو‭ ‬التعادل‭ ‬سيضمن‭ ‬لهم‭ ‬الاقتراب‭ ‬من‭ ‬التأهل‭ ‬لدور‭ ‬الثمانية‭ ‬فى‭ ‬الكونفيدرالية‭ ‬والفريق‭ ‬يستحق‭ ‬بفضل‭ ‬الله‭ ‬وجهد‭ ‬المحافظ‭ ‬ومجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬والجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬واللاعبين‭ ‬بينما‭ ‬الندم‭ ‬لرجال‭ ‬الأعمال‭ ‬البورسعيدية‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يقدموا‭ ‬شيئا‭ ‬لناديهم‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬ينجح‭ ‬حسام‭ ‬حسن‭ ‬فى‭ ‬وجود‭ ‬بديل‭ ‬لبانسيه‭ ‬وأحمد‭ ‬جمعة‭.‬
‭**‬ ‬ قرار‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬نادى‭ ‬الزمالك‭ ‬باستمرار‭ ‬خالد‭ ‬جلال‭ ‬مديرا‭ ‬فنيا‭ ‬للفريق‭ ‬قرار‭ ‬جيد‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬يستمر‭ ‬وأن‭ ‬تعطى‭ ‬له‭ ‬كل‭ ‬الصلاحيات‭ ‬دون‭ ‬تدخل‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬إيهاب‭ ‬جلال‭ ‬وألا‭ ‬يكون‭ ‬قرارا‭ ‬وقتيا‭ ‬يتغير‭ ‬حسب‭ ‬الظروف‭ ‬وخالد‭ ‬جلال‭ ‬وجهازه‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬النادى‭ ‬المخلصين‭ ‬الذين‭ ‬تدرجوا‭ ‬وأصبح‭ ‬لديه‭ ‬خبرة‭ ‬جيدة‭ ‬ونجح‭ ‬فى‭ ‬استعادة‭ ‬روح‭ ‬الفانلة‭ ‬البيضاء‭ ‬واهتم‭ ‬بالعدل‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬اللاعبين‭ ‬والحب‭ ‬بجانب‭ ‬شخصيته‭ ‬القوية‭ ‬وكلها‭ ‬مقومات‭ ‬جيدة‭ ‬والزمالك‭ ‬يحتاج‭ ‬الاستقرار‭ ‬فقط‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬لديه‭ ‬لاعبين‭ ‬جيدين‭ ‬وصغار‭ ‬السن‭ ‬واستعادة‭ ‬الزمالك‭ ‬لمكانته‭ ‬مع‭ ‬الأندية‭ ‬الشعبية‭ ‬الكبرى‭ ‬لصالح‭ ‬الكرة‭ ‬المصرية‭.‬
**‬ أتمنى‭ ‬أن‭ ‬يراجع‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬نادى‭ ‬الإسماعيلى‭ ‬نفسه‭ ‬وأن‭ ‬يعالج‭ ‬وبسرعة‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬من‭ ‬انهيار‭ ‬لفريق‭ ‬الكرة‭ ‬فى‭ ‬لقاء‭ ‬الزمالك‭ ‬وأن‭ ‬يعلم‭ ‬أن‭ ‬القادم‭ ‬يتطلب‭ ‬لم‭ ‬الشمل‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬وإنهاء‭ ‬حكاية‭ ‬بيع‭ ‬لاعبيه‭ ‬وأن‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬مصادر‭ ‬تمويل‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬التفريط‭ ‬فى‭ ‬نجومه‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬جماهير‭ ‬الدراويش‭ ‬غاضبة‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الهزيمة‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬اهتزاز‭ ‬المستوى‭ ‬وكفى‭ ‬تأخرا‭ ‬للخلف‭.‬
**‬ بعد‭ ‬غد‭ ‬يبدأ‭ ‬نادى‭ ‬الاتحاد‭ ‬مشوار‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬الشقيقة‭ ‬السعودية‭ ‬للاستعداد‭ ‬للتصفيات‭ ‬العربية‭ ‬المؤهلة‭ ‬لدور‭ ‬الـ‭ ‬‮٢٣‬‭ ‬للقاء‭ ‬الترجى‭ ‬التونسى‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬نادى‭ ‬الاتحاد‭ ‬فى‭ ‬الميعاد‭ ‬وأن‭ ‬ينجح‭ ‬فى‭ ‬التأهل‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬بمنتهى‭ ‬الأمانة‭ ‬بقيادة‭ ‬الصديق‭ ‬محمد‭ ‬مصيلحى‭ ‬لم‭ ‬يدخر‭ ‬جهدا‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬واستطاع‭ ‬أن‭ ‬يدعم‭ ‬ويبعد‭ ‬الفريق‭ ‬عن‭ ‬شبح‭ ‬الهبوط‭ ‬مع‭ ‬الجهاز‭ ‬المحترم‭ ‬بقيادة‭ ‬محمد‭ ‬عمر‭ ‬وبالتالى‭ ‬المشاركة‭ ‬أيضا‭ ‬فى‭ ‬البطولة‭ ‬العربية‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬فالكل‭ ‬يأمل‭ ‬أن‭ ‬يحقق‭ ‬الفريق‭ ‬النجاح‭ ‬تمهيدا‭ ‬لموسم‭ ‬جديد‭ ‬متميز‭.‬
‭ **‬ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬اللجنة‭ ‬الأوليمبية‭ ‬يعيش‭ ‬فى‭ ‬كوكب‭ ‬آخر‭ ‬وتفرغ‭ ‬للمشاكل‭ ‬فقط‭ ‬وتناسى‭ ‬دوره‭ ‬الرئيسى‭ ‬فى‭ ‬متابعة‭ ‬الاتحادات‭ ‬وخلافه‭ ‬والدليل‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬دورة‭ ‬على‭ ‬الأبواب‭ ‬سواء‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬أو‭ ‬الألعاب‭ ‬الأفريقية‭ ‬للشباب‭ ‬أو‭ ‬التضامن‭ ‬الإسلامى‭ ‬وكلها‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬القليلة‭ ‬القادمة‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فالاتحادات‭ ‬تعانى‭ ‬من‭ ‬الإهمال‭ ‬الشديد‭ ‬فى‭ ‬الإعداد‭ ‬وتوفير‭ ‬الدعم‭ ‬المناسب‭.‬
وكلما‭ ‬تساءل‭ ‬أحد‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬إجابة‭ ‬فهل‭ ‬هذا‭ ‬يرضى‭ ‬أحد‭ ‬وهل‭ ‬الرياضة‭ ‬المصرية‭ ‬تدمر‭ ‬بسبب‭ ‬خلل‭ ‬اللجنة‭ ‬الأوليمبية‭ ‬والأمر‭ ‬يتطلب‭ ‬تدخل‭ ‬وزير‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬رحمة‭ ‬بأبطالنا‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬هذه‭ ‬الدورات‭ ‬تؤهل‭ ‬للأوليمبياد‭.‬
**‬ ‬ انتهى‭ ‬الموسم‭ ‬الخامس‭ ‬لدورى‭ ‬مراكز‭ ‬الشباب‭ ‬ومبروك‭ ‬لمن‭ ‬فاز‭ ‬وحظ‭ ‬أسعد‭ ‬لمن‭ ‬لم‭ ‬يوفق‭ ‬وهناك‭ ‬جهد‭ ‬مبذول‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الشباب‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬والبطولة‭ ‬تتطور‭ ‬وكل‭ ‬القائمين‭ ‬عليها‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬المهندس‭ ‬خالد‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬ومازن‭ ‬مرزوق‭ ‬ورمزى‭ ‬هندى‭ ‬وأحمد‭ ‬عفيفى‭ ‬ومحمد‭ ‬غريب‭ ‬وغيرهم‭ ‬يبذلون‭ ‬أقصى‭ ‬الجهد‭ ‬ومعهم‭ ‬كل‭ ‬مديرى‭ ‬مديريات‭ ‬الشباب‭ ‬والمراكز‭ ‬بالمحافظات‭ ‬وتم‭ ‬اكتشاف‭ ‬نجوم‭ ‬ولكن‭ ‬أتمنى‭ ‬معالجة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السلبيات‭ ‬وأيضا‭ ‬إقامة‭ ‬هذا‭ ‬الدورى‭ ‬للسن‭ ‬الأصغر‭ ‬لضمان‭ ‬اكتشاف‭ ‬المواهب‭ ‬بحق‭.‬
‭ **‬ ‬أيضا‭ ‬التهنئة‭ ‬واجبة‭ ‬لمنتخب‭ ‬القاهرة‭ ‬لحصوله‭ ‬على‭ ‬ثالث‭ ‬بطولة‭ ‬طوكيو‭ ‬الدولية‭ ‬والحقيقة‭ ‬البعثة‭ ‬حققت‭ ‬إنجازات‭ ‬عديدة‭ ‬أهمها‭ ‬الالتزام‭ ‬والسلوك‭ ‬الحضارى‭ ‬الجيد‭ ‬وتحية‭ ‬وتقدير‭ ‬كل‭ ‬المدن‭ ‬المشاركة‭ ‬وأخيرا‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يحدث‭ ‬لولا‭ ‬القيادة‭ ‬الحكيمة‭ ‬للصديق‭ ‬محمد‭ ‬سويلم‭ ‬وكيل‭ ‬الوزارة‭ ‬ومدير‭ ‬مديرية‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬بالقاهرة‭ ‬ورئيس‭ ‬البعثة‭ ‬لسنوات‭ ‬والذى‭ ‬أعطى‭ ‬بصمة‭ ‬واضحة‭ ‬مع‭ ‬البعثة‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬الهدف‭ ‬تقوية‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬عواصم‭ ‬العالم‭ ‬بجانب‭ ‬اكتساب‭ ‬أرضية‭ ‬قوية‭.‬
‭ **‬ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬ومصر‭ ‬والأمة‭ ‬الإسلامية‭ ‬بخير‭ ‬مع‭ ‬قدوم‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬الكريم‭ ‬أعاده‭ ‬الله‭ ‬علينا‭ ‬جميعا‭ ‬باليمن‭ ‬والخير‭ ‬والصحة‭ ‬وأن‭ ‬نصفى‭ ‬قلوبنا‭ ‬ونحرص‭ ‬على‭ ‬بلدنا‭ ‬ونقدر‭ ‬ونحترم‭ ‬آباءنا‭ ‬وأمهاتنا‭ ‬وأن‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬بر‭ ‬الوالدين‭ ‬دائما‭ ‬وهى‭ ‬فرصة‭ ‬للجميع‭ ‬للتراحم‭ ‬وتواصل‭ ‬الصلة‭ ‬وعودة‭ ‬روح‭ ‬الأسرة‭ ‬المصرية‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬ويا‭ ‬رب‭ ‬ارحم‭ ‬والدينا‭ ‬جزاء‭ ‬ما‭ ‬قدما‭ ‬ويا‭ ‬رب‭ ‬ارحم‭ ‬والداي‭.‬

خالد‭ ‬كامل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *