ivitube.com

سمير الجمل يكتب: جلال‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬السطر‭ !!‬

 ** ‬كما‭ ‬قرأنا‭ ‬وعرفنا‭ ‬فإن‭ ‬صفقة‭ ‬المدرب‭ ‬المستورد‭ ‬‮»‬جروس‮«‬‭ ‬سوف‭ ‬يدفعها‭ ‬الشيخ‭ ‬تركى‭.. ‬بارك‭ ‬الله‭ ‬فيه‭ ‬وكتر‭ ‬ألف‭ ‬خيره‭.. ‬لكن‭ ‬بعد‭ ‬الخطوات‭ ‬التى‭ ‬قطعها‭ ‬‮»‬جلال‮«‬‭ ‬الذى‭ ‬هو‭ ‬‮»‬خالد‮«‬‭ ‬بعد‭ ‬جلال‭ ‬الذى‭ ‬كان‭ ‬‮»‬ايهاب‮«‬‭.. ‬الأمر‭ ‬يستحق‭ ‬وقفة‭.. ‬والأولى‭ ‬بدولارات‭ ‬الخواجة‭ ‬ومن‭ ‬معه‭ ‬ان‭ ‬تذهب‭ ‬القرشينات‭ ‬إلى‭ ‬أمور‭ ‬أخرى‭ ‬يحتاجها‭ ‬النادى‭.. ‬والمثل‭ ‬يقول‭ ‬‮ »‬اللى‭ ‬يحتاجه‭ ‬الزمالك‭ ‬يحرم‭ ‬على‭ ‬الخواجة‮ « ‬‭!!‬
 ** ‬المشكلة‭ ‬يا‭ ‬أخى‭ ‬ان‭ ‬‮»‬ايهاب‮«‬‭ ‬وبشهادة‭ ‬الجميع‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬المدربين‭ ‬عملا‭ ‬وعلما‭ ‬وخلقا‭ ‬لكن‭ ‬الكيمياء‭ ‬التى‭ ‬تخصه‭ ‬لم‭ ‬تتفاعل‭ ‬مع‭ ‬كتيبة‭ ‬لاعبى‭ ‬الزمالك‭.. ‬وكانت‭ ‬الإدارة‭: ‬هى‭ ‬نفسها‭.. ‬التى‭ ‬كانت‭ ‬تضع‭ ‬أنفها‭ ‬فى‭ ‬شغل‭ ‬‮»‬ايهاب‮«‬‭ ‬لكنها‭ ‬شالت‭ ‬مناخيرها‭ ‬من‭ ‬شغل‭ ‬‮»‬خالد‮«‬‭.. ‬مع‭ ‬ان‭ ‬اللعيبة‭ ‬هم‭ ‬أنفسهم‭.. ‬الا‭ ‬يوضح‭ ‬لنا‭ ‬هذا‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يدع‭ ‬مجالا‭ ‬لأى‭ ‬شك‭ ‬ان‭ ‬الحكاية‭ ‬كلها‭ ‬فى‭ ‬كيفية‭ ‬ادارة‭ ‬اللاعبين‭ ‬نفسيا‭ ‬وبدنيا‭ ‬ومعنويا‭.. ‬ويبدو‭ ‬ان‭  ‬ايهاب‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬منسجما‭ ‬مع‭ ‬جهازه‭ ‬المعاون‭.. ‬ويمكن‭ ‬الاستدلال‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬كثرة‭ ‬التغييرات‭ ‬بل‭ ‬والاصرار‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬اللاعبين‭ ‬دون‭ ‬غيرهم‭ ‬مع‭ ‬انهم‭ ‬أخذوا‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬ما‭ ‬يكفى‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬غيرهم‭.. ‬وكان‭ ‬الفريق‭ ‬وجمهوره‭ ‬هو‭ ‬الذى‭ ‬يدفع‭ ‬الثمن‭.. ‬كما‭ ‬ان‭ ‬المشاكل‭ ‬التى‭ ‬أحاطت‭ ‬بالنادى‭ ‬بخصوص‭ ‬اللجنة‭ ‬المالية‭ ‬التى‭ ‬بحثت‭ ‬وفتشت‭ ‬وقرأت‭ ‬كل‭ ‬الأوراق‭ ‬وسألت‭ ‬وتحرت‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تمسك‭ ‬غلطة‭ ‬على‭ ‬مجلس‭ ‬مرتضى‭.‬
نجاح‭ ‬‮ »‬جلال‮ « ‭ ‬الثاني‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الأول‭ ‬معناه‭ ‬ان‭ ‬المدرب‭ ‬ابن‭ ‬النادى‭ ‬له‭ ‬ميزة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيره‭.. ‬وقد‭ ‬سمعت‭ ‬‮»‬خالد‮«‬‭ ‬بعد‭ ‬مباراة‭ ‬الاسماعيلى‭ ‬يؤكد‭ ‬ان‭ ‬جهازه‭ ‬يعمل‭ ‬للفوز‭ ‬بالكأس‭ ‬ثم‭ ‬الأمر‭ ‬متروك‭ ‬لمجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬يتصرف‭ ‬كيف‭ ‬يشاء‭ ‬أى‭ ‬ان‭ ‬الأمور‭ ‬كانت‭ ‬تمشى‭ ‬خالصة‭ ‬لوجه‭ ‬الزمالك‭ ‬بدون‭ ‬التفكير‭ ‬فى‭ ‬أى‭ ‬شىء‭.‬
 ** ‬وإذا‭ ‬كانت‭ ‬العملية‭ ‬‮»‬خواجة‮«‬‭ ‬مستورد‭ ‬فقد‭ ‬شبعنا‭ ‬منهم‭ ‬بدون‭ ‬فائدة‭.. ‬لأن‭ ‬سيادته‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬أشهر‭ ‬حتى‭ ‬يتعرف‭ ‬ويعرف‭ ‬نفسية‭ ‬اللاعب‭ ‬وظروفه‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ناحية‭.. ‬وليست‭ ‬المسألة‭ ‬فى‭ ‬خطة‭ ‬تتقال‭ ‬على‭ ‬سبورة‭.. ‬لأن‭ ‬أغلب‭ ‬الخواجات‭ ‬للأسف‭ ‬مجموعة‭ ‬نصابين‭.. ‬وإذا‭ ‬كانت‭ ‬أوروبا‭ ‬تطلبهم‭ ‬بكل‭ ‬امكانياتهم‭ ‬فلماذا‭ ‬يأت‭ ‬إلى‭ ‬عالمنا‭ ‬الثالث‭.. ‬الا‭ ‬اذا‭ ‬كانت‭ ‬الحكاية‭ ‬‮ »‬سبوبة‮ « ‭ ‬وهنا‭ ‬نبحث‭ ‬عن‭ ‬السماسرة‭ ‬ووكلاء‭ ‬تجارة‭ ‬المدربين‭ ‬واللاعبين‭.‬
‭ ** ‬اتركوا‭ ‬خالد‭ ‬الذى‭ ‬هو‭ ‬جلال‭ ‬يكمل‭ ‬مسيرته‭ ‬فاذا‭ ‬استمرت‭ ‬انتصاراته‭ ‬‮»‬خير‭ ‬وبركة‮«‬‭ ‬وإذا‭ ‬لا‭ ‬قدر‭ ‬الله‭ ‬‮»‬تكعبل‭ ‬وتعثر‮«‬‭ ‬وايه‭ ‬يعنى‭ ‬شيلوا‭ ‬وحطوا‭ ‬وتذكروا‭ ‬ان‭ ‬استقرار‭ ‬الفريق‭ ‬فى‭ ‬مباريات‭ ‬قليلة‭ ‬حقق‭ ‬هذه‭ ‬الطفرة‭ ‬المدهشة‭ ‬فما‭ ‬بالنا‭ ‬لو‭ ‬استقرت‭ ‬الأمور‭ ‬أكثر‭ ‬وأكثر‭.‬
‭ ** ‬يا‭ ‬سيادة‭ ‬المستشار‭ ‬مرتضى‭ ‬اترك‭ ‬‮»‬خالد‮«‬‭ ‬وبلاش‭ ‬حكاية‭ ‬نقطة‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬السطر‭.. ‬لأن‭ ‬الصفحات‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬فيها‭ ‬واحدة‭ ‬بيضاء‭ ‬وقد‭ ‬ازدحمت‭ ‬كلها‭ ‬حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬مثل‭ ‬سوق‭ ‬العتبة‭!‬
سمير الجمل

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *