ivitube.com

كرابيج ولدغات

‭>> ‬قلبى‭ ‬مع‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬للمنتخب‭ ‬الوطنى‭ ‬بقيادة‭ ‬كوبر‭ ‬فى‭ ‬الأوقات‭ ‬الصعبة‭ ‬القادمة‭ ‬مع‭ ‬ظروف‭ ‬الإصابات‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬آخرها‭ ‬أحمد‭ ‬الشناوى‭ ‬فالوقت‭ ‬المتبقى‭ ‬لا‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تجربة‭ ‬لاعبين‭ ‬جدد‭ ‬وبالتالى‭ ‬فالكل‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬نيل‭ ‬شرف‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬البطولة‭ ‬والجهاز‭ ‬يأمل‭ ‬فى‭ ‬حفاظ‭ ‬اللاعبين‭ ‬على‭ ‬حالتهم‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬أى‭ ‬إصابة‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭ ‬تربك‭ ‬الحسابات‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬وبالتالى‭ ‬الحذر‭ ‬واجب‭ ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬يحرص‭ ‬كل‭ ‬اللاعبين‭ ‬على‭ ‬بعضهم‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬العنف‭ ‬فالمرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬صعبة‭.‬
‭>> ‬أحمد‭ ‬الشناوى‭ ‬حارس‭ ‬متميز‭ ‬وموهبة‭ ‬فذة‭ ‬وإصابته‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬المحزنة‭ ‬ونأمل‭ ‬له‭ ‬الشفاء‭ ‬السريع‭ ‬والعودة‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لناديه‭ ‬ولمنتخب‭ ‬مصر‭ ‬ويساهم‭ ‬مع‭ ‬زملائه‭ ‬فى‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬فضياع‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬البطولة‭ ‬القادمة‭ ‬ليس‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬يركز‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬الصعبة‭ ‬ليعود‭ ‬للملاعب‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬وكلنا‭ ‬ثقة‭ ‬أن‭ ‬لديه‭ ‬عزيمة‭ ‬قوية‭ ‬ومعه‭ ‬أمنيات‭ ‬الجميع‭ ‬بالشفاء‭ ‬السريع‭ ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬يؤمن‭ ‬بقضاء‭ ‬الله‭.‬
‭>> ‬مشاركة‭ ‬الاتحاد‭ ‬السكندرى‭ ‬والمصرى‭ ‬فى‭ ‬البطولة‭ ‬العربية‭ ‬القادمة‭ ‬للأندية‭ ‬شهادة‭ ‬نجاح‭ ‬للبطولة‭ ‬واختيار‭ ‬موفق‭ ‬للاتحاد‭ ‬العربى‭ ‬لجماهيرية‭ ‬الناديين‭ ‬مع‭ ‬الأهلى‭ ‬والزمالك‭ ‬والإسماعيلى‭ ‬ومكسب‭ ‬للكرة‭ ‬المصرية‭ ‬ووراءه‭ ‬جهد‭ ‬من‭ ‬المهندس‭ ‬هانى‭ ‬أبوريدة‭ ‬وأيضاً‭ ‬من‭ ‬الصديق‭ ‬محمد‭ ‬المصيلحى‭ ‬رئيس‭ ‬نادى‭ ‬الاتحاد‭ ‬وأيضاً‭ ‬مجلس‭ ‬المصرى‭ ‬والحقيقة‭ ‬اشتراك‭ ‬الاتحاد‭ ‬خطوة‭ ‬إيجابية‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬النادى‭ ‬بعيد‭ ‬عن‭ ‬البطولات‭ ‬الأفريقية‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التى‭ ‬يشارك‭ ‬عربياً‭ ‬ومن‭ ‬حق‭ ‬أعضاء‭ ‬الاتحاد‭ ‬أن‭ ‬يفتخروا‭ ‬بمجلسهم‭ ‬بقيادة‭ ‬محمد‭ ‬مصيلحى‭ ‬الذى‭ ‬وضع‭ ‬النادى‭ ‬بسرعة‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬السليم‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬معاناة‭ ‬بسبب‭ ‬أخطاء‭ ‬المجلس‭ ‬السابق‭.‬
‭>> ‬مازالت‭ ‬أؤكد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬اللجنة‭ ‬الأوليمبية‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬تحقق‭ ‬طموحات‭ ‬الاتحادات‭ ‬الرياضية‭ ‬والأندية‭ ‬ولم‭ ‬تتدخل‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬فى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬والخلافات‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬لزيادتها‭ ‬والأمر‭ ‬أصبح‭ ‬حديث‭ ‬الجميع‭ ‬واجتماعات‭ ‬اللجنة‭ ‬محدودة‭ ‬وليس‭ ‬لها‭ ‬تصريحات‭ ‬إعلامية‭ ‬واضحة‭ ‬بجانب‭ ‬عدم‭ ‬وضوح‭ ‬الرؤيا‭ ‬فى‭ ‬إدارة‭ ‬العمل‭ ‬ودور‭ ‬سكرتير‭ ‬عام‭ ‬اللجنة‭ ‬والمدير‭ ‬التنفيذى‭ ‬والكل‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬الدور‭ ‬متشابك‭ ‬وأغلب‭ ‬أعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬بعيد‭ ‬عن‭ ‬الأحداث‭ ‬والقرارات‭ ‬بيد‭ ‬مجموعة‭ ‬الرئيس‭ ‬فقط‭!!‬
‭>> ‬مبروك‭ ‬للنادى‭ ‬المصرى‭ ‬صعوده‭ ‬لدورى‭ ‬المجموعات‭ ‬للكونفدرالية‭ ‬الأفريقية‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬فى‭ ‬مشواره‭ ‬واستطاع‭ ‬أن‭ ‬يبعد‭ ‬ثلاثة‭ ‬فرق‭ ‬كبيرة‭ ‬مثل‭ ‬جرين‭ ‬بافلوز‭ ‬الزامبى‭ ‬ومونانا‭ ‬الجابونى‭ ‬ويسير‭ ‬الفريق‭ ‬بخطوات‭ ‬جيدة‭ ‬بفضل‭ ‬دعم‭ ‬المحافظ‭ ‬ومجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬وجماهير‭ ‬بورسعيد‭ ‬الوفية‭ ‬وجهد‭ ‬وتفانى‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬بقيادة‭ ‬التوأم‭ ‬حسام‭ ‬وإبراهيم‭ ‬حسن‭ ‬الذين‭ ‬زرعوا‭ ‬الولاء‭ ‬والإخلاص‭ ‬لدى‭ ‬اللاعبين‭ ‬وأتمنى‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬البورسعدية‭ ‬أن‭ ‬يقفوا‭ ‬مع‭ ‬النادى‭ ‬وليس‭ ‬منطقياً‭ ‬أن‭ ‬يبتعدوا‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬بورسعيد‭ ‬صاحبة‭ ‬الفضل‭ ‬عليهم‭ ‬وعيب‭ ‬أن‭ ‬يتسول‭ ‬النادى‭ ‬ويعيش‭ ‬مشاكل‭ ‬رغم‭ ‬جهد‭ ‬المحافظ‭ ‬والمجلس‭ ‬وبالتالى‭ ‬اعتبر‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يساعد‭ ‬فهو‭ ‬ناكر‭ ‬للجميل‭ ‬ونحن‭ ‬فى‭ ‬الانتظار‭.‬
‭>> ‬الإسماعيلى‭ ‬يعيش‭ ‬حالياً‭ ‬فى‭ ‬أفضل‭ ‬حال‭ ‬بسبب‭ ‬الاستقرار‭ ‬الذى‭ ‬تحقق‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬وسياسية‭ ‬الثواب‭ ‬والعقاب‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬جيد‭ ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬يحافظ‭ ‬النادى‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وأن‭ ‬يتم‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬وسائل‭ ‬تمويل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬استمرار‭ ‬الاستقرار‭ ‬الذى‭ ‬فقده‭ ‬النادى‭ ‬لسنوات‭ ‬فخر‭ ‬بطولات‭ ‬وغاب‭ ‬عنه‭ ‬نجوم‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬يحرص‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬بيع‭ ‬أى‭ ‬لاعب‭ ‬وأن‭ ‬يهدف‭ ‬للمنافسة‭ ‬على‭ ‬الدورى‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬جماهيره‭ ‬عاشقة‭ ‬لفريقها‭ ‬وشبابه‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬القطاعات‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬مع‭ ‬الأهلى‭ ‬والزمالك‭ ‬والمقاولون‭ ‬وإنبى‭ ‬ودجلة‭.‬
‭>> ‬كل‭ ‬الأمنيات‭ ‬أن‭ ‬تنتهى‭ ‬انتخابات‭ ‬مراكز‭ ‬الشباب‭ ‬بشكل‭ ‬إيجابى‭ ‬وأن‭ ‬تختار‭ ‬الجمعيات‭ ‬العمومية‭ ‬أعضاءها‭ ‬باهتمام‭ ‬للصالح‭ ‬العام‭ ‬دون‭ ‬مجاملات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬حاسمة‭ ‬فى‭ ‬المراكز‭ ‬وتتطلب‭ ‬توفير‭ ‬خبرات‭ ‬لتوفير‭ ‬مقومات‭ ‬النجاح‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬الإيرادات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬الدعم‭ ‬المالى‭ ‬يقل‭ ‬عاماً‭ ‬بعد‭ ‬الآخر‭ ‬ونأمل‭ ‬أيضاً‭ ‬ألا‭ ‬يتدخل‭ ‬أحد‭ ‬فى‭ ‬الانتخابات‭ ‬ويترك‭ ‬الأمر‭ ‬للجمعيات‭ ‬العمومية‭.‬
‭>> ‬وبمناسبة‭ ‬الشباب‭ ‬مازلت‭ ‬أطالب‭ ‬الوزير‭ ‬المهندس‭ ‬خالد‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬بمراجعة‭ ‬خطة‭ ‬العمل‭ ‬خلال‭ ‬الصيف‭ ‬وعدم‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬موجود‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬نفس‭ ‬الأفكار‭ ‬متكررة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬الشباب‭ ‬الغلبان‭ ‬فى‭ ‬القرى‭ ‬والمناطق‭ ‬الشعبية‭ ‬وأن‭ ‬يحرص‭ ‬على‭ ‬عقد‭ ‬لقاءات‭ ‬ومسابقات‭ ‬لهم‭ ‬بجانب‭ ‬رحلات‭ ‬أعرف‭ ‬بلدك‭ ‬وكفى‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬فى‭ ‬قطار‭ ‬الشباب‭ ‬واقتصاره‭ ‬على‭ ‬فئات‭ ‬معينة‭ ‬وأيضاً‭ ‬على‭ ‬الأقارب‭ ‬والمحاسيب‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬تجديد‭ ‬الإدارة‭ ‬المسئولة‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الأنشطة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬المرأة‭ ‬الحديدية‭ ‬بالفعل‭ ‬حديث‭ ‬الوزارة‭ ‬وخارجها‭ ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬الوزارة‭ ‬تقتصر‭ ‬على‭ ‬أفراد‭ ‬يتحكمون‭ ‬والباقى‭ ‬يتفرج‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬تعاون‭ ‬فعلى‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬القطاعات‭ ‬والوزارات‭ ‬الأخرى‭.‬
‭>> ‬مهما‭ ‬طال‭ ‬العمر‭ ‬سيظل‭ ‬الإنسان‭ ‬يتذكر‭ ‬أيام‭ ‬الطفولة‭ ‬والبراءة‭ ‬وعلاقته‭ ‬بوالديه‭ ‬ومدى‭ ‬ما‭ ‬قدماه‭ ‬من‭ ‬حب‭ ‬ورعاية‭ ‬وحنان‭ ‬وتوجيه‭ ‬وبالتالى‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬تتواصل‭ ‬الأجيال‭ ‬وتظل‭ ‬العلاقة‭ ‬الجيدة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الأبناء‭ ‬والوالدين‭ ‬ومصر‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬تتميز‭ ‬بروح‭ ‬الحب‭ ‬والأسرة‭ ‬الواحدة‭ ‬ومهما‭ ‬حدث‭ ‬من‭ ‬تجاوز‭ ‬أحياناً‭ ‬فالأصل‭ ‬أننا‭ ‬شعب‭ ‬طيب‭ ‬يحب‭ ‬بلده‭ ‬ووالديه‭ ‬ولدينا‭ ‬الولاء‭ ‬وبالتالى‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يحرص‭ ‬الجميع‭ ‬قبل‭ ‬فوات‭ ‬الأوان‭ ‬على‭ ‬بر‭ ‬الوالدين‭ ‬لننال‭ ‬البركة‭ ‬والدعاء‭ ‬لهما‭ ‬دائماً‭ ‬أحياء‭ ‬أو‭ ‬أمواتاً‭ ‬ويارب‭ ‬أرحم‭ ‬والدى‭.‬

خالد كامل

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *