ivitube.com

جمال‭ ‬هليل يكتب: الحضرى‭ .. ‬وحقه‭ ‬علينا

‭> ‬يقولون‭ ‬أن‭ ‬حارس‭ ‬المرمى‭ ‬هو‭ ‬أهم‭ ‬لاعبى‭ ‬الفريق،‭ ‬ليس‭ ‬لأنه‭ ‬يحمل‭ ‬الرقم‭ ‬1‭ ‬فى‭ ‬القائمة‭.. ‬لكن‭ ‬لكونه‭ ‬هو‭ ‬مفتاح‭ ‬الفوز‭ ‬أو‭ ‬الخسارة‭.. ‬ولأنه‭ ‬أول‭ ‬قائد‭ ‬للمجموعة‭ ‬من‭ ‬الخلف‭ ‬بصفته‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬يكشف‭ ‬الثغرات‭ ‬فى‭ ‬دفاعه‭ ‬ويوجه‭ ‬زملاءه‭ ‬بما‭ ‬يحقق‭ ‬كل‭ ‬الفائدة‭.‬
ومن‭ ‬أهم‭ ‬صفات‭ ‬حارس‭ ‬المرمى‭ ‬الناجح‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬قائداً‭ ‬فى‭ ‬مكانه،‭ ‬صاحب‭ ‬شخصية‭ ‬قوية‭ ‬مؤثرة،‭ ‬يملك‭ ‬من‭ ‬الهدوء‭ ‬ما‭ ‬ينعكس‭ ‬على‭ ‬زملائه‭ ‬طوال‭ ‬المباراة‭.. ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬الخبرة‭ ‬والمهارة‭ ‬واللياقة‭ ‬التى‭ ‬تؤهله‭ ‬ليكون‭ ‬نجماً‭ ‬قد‭ ‬يتفوق‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬زملائه‭!!‬
هذا‭ ‬هو‭ ‬عصام‭ ‬الحضري‭.. ‬الحارس‭ ‬المخضرم‭ ‬الذى‭ ‬أصبح‭ ‬نجم‭ ‬النجوم‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ربع‭ ‬قرن‭.. ‬هو‭ ‬الفارس‭ ‬العملاق‭ ‬الذى‭ ‬حمل‭ ‬لقب‭ ‬أحسن‭ ‬حارس‭ ‬مرمى‭ ‬فى‭ ‬افريقيا‭ ‬عدة‭ ‬مرات،‭ ‬نال‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأوسمة،‭ ‬لعب‭ ‬للأهلى‭ ‬وقاده‭ ‬للبطولات‭ ‬القارية،‭ ‬شارك‭ ‬فى‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للأندية،‭ ‬لعب‭ ‬فى‭ ‬عدة‭ ‬دول‭ ‬أوروبية‭ ‬وعربية،‭ ‬وتنقل‭ ‬بين‭ ‬عدة‭ ‬أندية‭ ‬مصرية‭.‬
باختصار‭ ‬شديد‭.. ‬الحضرى‭ ‬ذاق‭ ‬حلاوة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.. ‬وذاق‭ ‬أيضاً‭ ‬مرارتها‭ ‬عندما‭ ‬ترك‭ ‬الأهلى‭ ‬ولعب‭ ‬فى‭ ‬أوروبا‭.. ‬بعدها‭ ‬ذاق‭ ‬حلاوة‭ ‬ومرارة‭ ‬التنقل‭ ‬بين‭ ‬الأندية،‭ ‬لكن‭ ‬يبقى‭ ‬اصراره‭ ‬وعناده‭ ‬عنواناً‭ ‬للتألق‭.. ‬فمن‭ ‬يملك‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التفكير‭ ‬فيما‭ ‬ينفعه‭ ‬ويفيده‭ ‬ويصر‭ ‬عليه‭ ‬سيقف‭ ‬الله‭ ‬معه،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬فعله‭ ‬الحضرى‭ ‬لأنه‭ ‬يجيد‭ ‬التفكير‭ ‬بتربيته‭ ‬‮»‬الدمياطي‮«‬‭.. ‬وأسلوبه‭ ‬الذى‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬العطاء‭ ‬والاخلاص‭.. ‬فما‭ ‬بالك‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬هو‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬التى‭ ‬أصبحت‭ ‬مهنته‭ ‬منذ‭ ‬ثلاثين‭ ‬عاماً‭ ‬وحتى‭ ‬الآن؟‭!!‬
الحضرى‭ ‬تميز‭ ‬أيضاً‭ ‬أنه‭ ‬مفتاح‭ ‬الفوز‭ ‬على‭ ‬الفرق‭ ‬التى‭ ‬يلعب‭ ‬لها‭.. ‬فما‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬يشارك‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬إلا‭ ‬وحقق‭ ‬انجازاً‭ ‬حتى‭ ‬وان‭ ‬لم‭ ‬يحقق‭ ‬الفريق‭ ‬البطولة‭.. ‬وآخرها‭ ‬منتخب‭ ‬مصر‭ ‬الوطنى‭ ‬الذى‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬المونديال‭!!‬
الآن‭ ‬يملك‭ ‬المنتخب‭ ‬عدة‭ ‬حراس‭ ‬مرمى‭ ‬على‭ ‬أعلى‭ ‬مستوي‭.. ‬بعضهم‭ ‬ابتعد‭ ‬بسبب‭ ‬الإصابة‭ ‬مثل‭ ‬حارس‭ ‬الزمالك‭ ‬الشناوي‭.. ‬والآخر‭ ‬بسبب‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬مرمى‭ ‬فريقه‭ ‬مثل‭ ‬إكرامي‭.. ‬وان‭ ‬كنت‭ ‬أثق‭ ‬تماماً‭ ‬فى‭ ‬عودة‭ ‬إكرامى‭ ‬للمنتخب‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭.‬
وسواء‭ ‬كان‭ ‬الحضرى‭ ‬ابن‭ ‬السابعة‭ ‬والأربعين‭ ‬حارساً‭ ‬أساسياً‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬ضمن‭ ‬الاحتياطى‭ ‬فمن‭ ‬المفروض‭ ‬ان‭ ‬يتواجد‭ ‬فى‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬والأسباب‭ ‬كثيرة‭.‬
أولاً‭ ‬لأنه‭ ‬يملك‭ ‬الخبرة‭ ‬التى‭ ‬يتفوق‭ ‬بها‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬حراس‭ ‬مرمى‭ ‬المنتخب‭ ‬الآن‭.. ‬فتاريخه‭ ‬يسبقه‭.. ‬والحارس‭ ‬الذى‭ ‬يخوض‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬المباريات‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ثلاثين‭ ‬عاماً‭ ‬مع‭ ‬فرق‭ ‬دوريات‭ ‬وبطولات‭ ‬مختلفة‭ ‬فمن‭ ‬المؤكد‭ ‬انه‭ ‬سيكون‭ ‬صاحب‭ ‬فكر‭ ‬أكثر‭ ‬نضوجاً‭ ‬مع‭ ‬المواقف‭ ‬المختلفة‭.‬
ثانياً‭ ‬الحضرى‭ ‬سيدخل‭ ‬التاريخ‭ ‬من‭ ‬أوسع‭ ‬أبوابه‭.. ‬لأنه‭ ‬سيصبح‭ ‬أول‭ ‬لاعب‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬يشارك‭ ‬فى‭ ‬المونديال‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬السن‭ ‬المتقدمة‭.. ‬سيسجله‭ ‬التاريخ‭ ‬باسم‭ ‬مصر‭.. ‬ولربما‭ ‬يظل‭ ‬هذا‭ ‬الرقم‭ ‬مسجلاً‭ ‬باسمه‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭.‬
ثالثاً‭ ‬الحضرى‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬يشارك‭ ‬ولو‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬التكريم‭ ‬له‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬قدمه‭ ‬طوال‭ ‬مشواره‭ ‬الرائع‭ ‬وختاماً‭ ‬لسلسلة‭ ‬الانجازات‭ ‬التى‭ ‬ساهم‭ ‬فيها‭ ‬للكرة‭ ‬المصرية‭.‬
ولا‭ ‬ننسى‭ ‬ان‭ ‬الحضرى‭ ‬عندما‭ ‬شارك‭ ‬فى‭ ‬تصفيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬الأخيرة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هو‭ ‬الحارس‭ ‬الأول‭.. ‬لكن‭ ‬شاءت‭ ‬الظروف‭ ‬أن‭ ‬تأتيه‭ ‬الفرصة‭ ‬ليتألق‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬ويذود‭ ‬عن‭ ‬مرماه‭ ‬فقاد‭ ‬الفريق‭ ‬للمونديال‭!!‬
لذا‭ ‬وجب‭ ‬تكريمه‭ ‬حتى‭ ‬وان‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬رقم‭ ‬1‭!!!‬
جمال‭ ‬هليل

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *