ivitube.com

كرابيج ولدغات

‭ **‬مبروك‭ ‬لمصر‭ ‬مسيرة‭ ‬النجاح‭ ‬والاستقرار‭ ‬وانتهاء‭ ‬الانتخابات‭ ‬بخير‭ ‬ونجاح‭ ‬ومبروك‭ ‬علينا‭ ‬جميعًا‭ ‬النجاح‭ ‬الساحق‭ ‬للرئيس‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬ليؤكد‭ ‬هذا‭ ‬الشعب‭ ‬المميز‭ ‬انه‭ ‬يرد‭ ‬الجميل‭ ‬للرجل‭ ‬الذى‭ ‬تحمل‭ ‬المسئولية‭ ‬فى‭ ‬ظروف‭ ‬صعبة‭ ‬جدًا‭ ‬وتميز‭ ‬بالعطاء‭ ‬والصدق‭ ‬والصراحة‭ ‬فنال‭ ‬الثقة‭ ‬والدعم‭ ‬وبالطبع‭ ‬فالكل‭ ‬مع‭ ‬السيسى‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬لاستمرار‭ ‬التطور‭ ‬واستكمال‭ ‬البناء‭ ‬وحصد‭ ‬النجاح‭ ‬وانتهاء‭ ‬المشروعات‭ ‬المتميزة‭ ‬وكلنا‭ ‬ثقة‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬القادم‭ ‬ستكون‭ ‬الأفضل‭ ‬بشرط‭ ‬ان‭ ‬يعمل‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬قلب‭ ‬رجل‭ ‬واحد‭ ‬وان‭ ‬نبدأ‭ ‬فورًا‭ ‬ومن‭ ‬جديد‭ ‬العطاء‭ ‬بلا‭ ‬حدود‭ ‬ومصر‭ ‬لن‭ ‬يبنيها‭ ‬إلا‭ ‬ابناؤها‭ ‬المخلصون‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬ننظر‭ ‬حولنا‭ ‬لنعرف‭ ‬قيمة‭ ‬بلدنا‭ ‬ونجاتها‭ ‬من‭ ‬المغرضين‭ ‬وستظل‭ ‬مصر‭ ‬بخير‭ ‬ان‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬طالما‭ ‬بها‭ ‬رجال‭ ‬يحبون‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬ويخلصون‭ ‬فى‭ ‬العطاء‭ ‬وعاشت‭ ‬مصر‭ ‬دائما‭ ‬رافعة‭ ‬الرأس‭ ‬وتحيا‭ ‬مصر‭.. ‬تحيا‭ ‬مصر‭.. ‬تحيا‭ ‬مصر‭.‬
**‬ من‭ ‬حق‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬للمنتخب‭ ‬بقيادة‭ ‬هيكتور‭ ‬كوبر‭ ‬ان‭ ‬يختار‭ ‬لاعبيه‭ ‬وطريقة‭ ‬اللعب‭ ‬التى‭ ‬سيخوض‭ ‬بها‭ ‬مباريات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬نسانده‭ ‬جميعا‭ ‬ونؤجل‭ ‬الحساب‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬البطولة‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يصمت‭ ‬الجميع‭ ‬إلا‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬أمور‭ ‬غير‭ ‬سليمة‭ ‬تحتاج‭ ‬لدق‭ ‬جرس‭ ‬الخطر‭ ‬ولكن‭ ‬النواحى‭ ‬الفنية‭ ‬سلطة‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬فقط‭ ‬وأعتقد‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬جماهير‭ ‬مصر‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭.‬
**‬ ‬الخطوة‭ ‬الأخيرة‭ ‬لتعديل‭ ‬لائحة‭ ‬التحكيم‭ ‬والتسوية‭ ‬الرياضية‭ ‬باللجنة‭ ‬الاوليمبية‭ ‬ووجود‭ ‬مرحلة‭ ‬ثانية‭ ‬للاستئناف‭ ‬شئ‭ ‬ايجابى‭ ‬لحل‭ ‬المشاكل‭ ‬التى‭ ‬ظهرت‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬الحالية‭ ‬ونأمل‭ ‬ان‭ ‬تنتهى‭ ‬القضايا‭ ‬الموجودة‭ ‬بسرعة‭ ‬وان‭ ‬نبدأ‭ ‬مرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬سليمة‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬اعادة‭ ‬بعض‭ ‬الانتخابات‭ ‬طالما‭ ‬الصالح‭ ‬العام‭ ‬وان‭ ‬نعمل‭ ‬بأسلوب‭ ‬علمى‭ ‬سليم‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الصراعات‭ ‬والخلافات‭ ‬وان‭ ‬نتفرغ‭ ‬للإعداد‭ ‬للدورة‭ ‬الاوليمبية‭ ‬القادمة‭ ‬التى‭ ‬تحتاج‭ ‬عملاً‭ ‬متواصلاً‭ ‬لتحقيق‭ ‬ميداليات‭.‬
**‬ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬حاليا‭ ‬بنادى‭ ‬الاتحاد‭ ‬السكندرى‭ ‬يستحق‭ ‬التحية‭ ‬لمجلس‭ ‬الادارة‭ ‬بقيادة‭ ‬الصديق‭ ‬محمد‭ ‬مصيلحى‭ ‬الذى‭ ‬نجح‭ ‬مع‭ ‬زملائه‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬وجيزة‭ ‬ان‭ ‬يعالج‭ ‬مشاكل‭ ‬بالجملة‭ ‬وان‭ ‬يجمع‭ ‬الكل‭ ‬لصالح‭ ‬ناديهم‭ ‬وتحسنت‭ ‬نتائج‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬وفى‭ ‬الطريق‭ ‬باقى‭ ‬الالعاب‭ ‬وكذلك‭ ‬الأنشطة‭ ‬الأخرى‭ ‬والأهم‭ ‬مصلحة‭ ‬الأعضاء‭ ‬أيضا‭ ‬بينما‭ ‬المجلس‭ ‬السابق‭ ‬فشل‭ ‬فى‭ ‬كافة‭ ‬الأمور‭ ‬وتحول‭ ‬النادى‭ ‬فى‭ ‬عهده‭ ‬الى‭ ‬خلافات‭ ‬وانقسامات‭ ‬وشلل‭!!‬
**‬ ‬أزمة‭ ‬نادى‭ ‬الزمالك‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬تنتهى‭ ‬فورًا‭ ‬وكفى‭ ‬عبثًا‭ ‬وتصريحات‭ ‬استفزازية‭ ‬والضحية‭ ‬النادى‭ ‬واقحام‭ ‬الفرق‭ ‬الرياضية‭ ‬والمدربين‭ ‬فى‭ ‬الموضوع‭ ‬خطر‭ ‬كبير‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يلتزم‭ ‬الجميع‭ ‬بالقانون‭ ‬وان‭ ‬تنتهى‭ ‬كافة‭ ‬التحقيقات‭ ‬واعلان‭ ‬نتائجها‭ ‬والمخطئ‭ ‬يحاسب‭ ‬وليس‭ ‬هناك‭ ‬أحد‭ ‬فوق‭ ‬القانون‭ ‬وبصراحة‭ ‬شديدة‭ ‬هناك‭ ‬اخطاء‭ ‬من‭ ‬الجميع‭ ‬وليس‭ ‬منطقيا‭ ‬ترك‭ ‬الأمور‭ ‬وفجأة‭ ‬نحاسب‭ ‬ومن‭ ‬البداية‭ ‬الخطأ‭ ‬معلوم‭ ‬للجميع‭ ‬والزمالك‭ ‬صرح‭ ‬كبير‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬يؤدى‭ ‬دوره‭ ‬دون‭ ‬مشاكل‭ ‬وصراعات‭.‬
**‬ ‬نادى‭ ‬الإسماعيلى‭ ‬يسير‭ ‬حاليا‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬السليم‭ ‬ولكن‭ ‬أحذر‭ ‬من‭ ‬الغرور‭ ‬آفة‭ ‬الرياضة‭ ‬المصرية‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يحرص‭ ‬مجلس‭ ‬الادارة‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬لاعبيه‭ ‬والدعم‭ ‬المستمر‭ ‬وتوفير‭ ‬الاستقرار‭ ‬وان‭ ‬يكون‭ ‬المركز‭ ‬الثاني‭ ‬الهدف‭ ‬الرئيسى‭ ‬للمشاركة‭ ‬افريقيا‭ ‬بجانب‭ ‬المشاركة‭ ‬عربيا‭ ‬وبالتالى‭ ‬الاسماعيلى‭ ‬يمتلك‭ ‬مقومات‭ ‬المنافسة‭ ‬ولكن‭ ‬بشرط‭ ‬هدوء‭ ‬الأوضاع‭ ‬وتوفير‭ ‬الامكانيات‭ ‬المادية‭ ‬التى‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬النجاح‭ ‬والنادى‭ ‬أمامه‭ ‬فرصة‭ ‬جيدة‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يحافظ‭ ‬عليها‭.‬
**‬ ‬للمرة‭ ‬المليون‭ ‬النادى‭ ‬المصرى‭ ‬يحتاج‭ ‬الدعم‭ ‬المستقر‭ ‬وليس‭ ‬المسكنات‭ ‬ومع‭ ‬احترامى‭ ‬الشديد‭ ‬لجهد‭ ‬المحافظ‭ ‬وما‭ ‬يقدمه‭ ‬إلا‭ ‬ان‭ ‬الأمر‭ ‬يتطلب‭ ‬وسائل‭ ‬ثابتة‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يبحث‭ ‬المجلس‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬المحافظ‭ ‬على‭ ‬مشروعات‭ ‬تدر‭ ‬دخلا‭ ‬للنادى‭ ‬وأيضا‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬يتكاتف‭ ‬أبناء‭ ‬بورسعيد‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬ليقدموا‭ ‬المساهمات‭ ‬الفعالة‭ ‬وليس‭ ‬منطقيا‭ ‬ان‭ ‬بورسعيد‭ ‬التى‭ ‬تضم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأسماء‭ ‬اللامعة‭ ‬لا‭ ‬تقدم‭ ‬دعما‭ ‬لهذا‭ ‬النادى‭ ‬الذى‭ ‬يعشقه‭ ‬كل‭ ‬أبناء‭ ‬بورسعيد‭ ‬ونحن‭ ‬فى‭ ‬انتظار‭ ‬أفكار‭ ‬جيدة‭ ‬للنادى‭.‬
**‬ ‬لن‭ ‬ايأس‭ ‬فى‭ ‬مطالبة‭ ‬وزير‭ ‬الشباب‭ ‬بحل‭ ‬مشاكل‭ ‬الشباب‭ ‬أبناء‭ ‬مراكز‭ ‬الشباب‭ ‬فى‭ ‬حصولهم‭ ‬على‭ ‬حقهم‭ ‬من‭ ‬رحلات‭ ‬الوزارة‭ ‬وقطار‭ ‬الشباب‭ ‬وخلافه‭ ‬التى‭ ‬اقتصرت‭ ‬على‭ ‬المحظوظين‭ ‬وبعض‭ ‬الجمعيات‭ ‬الخيرية‭ ‬وبعضها‭ ‬وهمية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬أبناء‭ ‬المراكز‭ ‬وخاصة‭ ‬ان‭ ‬المرأة‭ ‬الحديدية‭ ‬تسيطر‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الأمور‭ ‬وترفض‭ ‬أى‭ ‬حلول‭ ‬وتؤكد‭ ‬انها‭ ‬الأقوى‭ ‬والأمر‭ ‬زاد‭ ‬على‭ ‬الحد‭.‬
**‬ ‬الصيف‭ ‬يقترب‭ ‬وكالعادة‭ ‬سنجد‭ ‬كل‭ ‬الوزارات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالنشء‭ ‬والشباب‭ ‬كالتضامن‭ ‬والتربية‭ ‬والتعليم‭ ‬والقوى‭ ‬العاملة‭ ‬والشباب‭ ‬والأوقاف‭ ‬والتعليم‭ ‬تتبارى‭ ‬فى‭ ‬عرض‭ ‬برامجها‭ ‬وللأسف‭ ‬كلها‭ ‬نسخة‭ ‬مكررة‭ ‬من‭ ‬المواسم‭ ‬السابقة‭ ‬دون‭ ‬أفكار‭ ‬جديدة‭ ‬وبالتالى‭ ‬الأمر‭ ‬يتطلب‭ ‬تدخلاً‭ ‬وكفانا‭ ‬اهدار‭ ‬للأموال‭.‬
**‬ الأم‭ ‬هى‭ ‬الأمان‭ ‬والحب‭ ‬والحنان‭ ‬والأب‭ ‬هو‭ ‬القوة‭ ‬والاستقرار‭ ‬وكلاهما‭ ‬سر‭ ‬النجاح‭ ‬وبالتالى‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬نحافظ‭ ‬على‭ ‬بر‭ ‬الوالدين‭ ‬وان‭ ‬تتعلم‭ ‬الأجيال‭ ‬ان‭ ‬رضاهما‭ ‬واجب‭ ‬وأنهما‭ ‬يوما‭ ‬سيكونون‭ ‬آباء‭ ‬وأمهات‭ ‬ويارب‭ ‬أرحم‭ ‬والدينا‭ ‬جزاء‭ ‬ما‭ ‬قدما‭.‬
 

خالد كامل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *