ivitube.com

كرابيج ولدغات

‭>> ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬يقف‭ ‬الجميع‭ ‬خلف‭ ‬منتخبنا‭ ‬الوطنى‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬لضمان‭ ‬الوصول‭ ‬لأفضل‭ ‬حال‭ ‬خلال‭ ‬معسكر‭ ‬سويسرا‭ ‬فى‭ ‬مارس‭ ‬القادم‭ ‬وان‭ ‬ينجح‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬بقيادة‭ ‬كوبر‭ ‬فى‭ ‬الوصول‭ ‬للأفضل‭ ‬مع‭ ‬مباراتى‭ ‬البرتغال‭ ‬واليونان‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬الوقت‭ ‬ضيق‭ ‬جدًا‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬ينجح‭ ‬معسكر‭ ‬سويسرا‭ ‬فى‭ ‬تجربة‭ ‬الجميع‭ ‬بحيث‭ ‬يدخل‭ ‬المنتخب‭ ‬معسكره‭ ‬الثانى‭ ‬فى‭ ‬مايو‭ ‬بقائمة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يبحث‭ ‬من‭ ‬الآن‭ ‬كوبر‭ ‬على‭ ‬وسيلة‭ ‬لاستمرار‭ ‬المحترفين‭ ‬بالسعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬الذين‭ ‬سيقع‭ ‬عليهم‭ ‬الاختيار‭ ‬بالمنتخب‭ ‬لمواصلة‭ ‬الاعداد‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬الدوريات‭ ‬هناك‭ ‬ستنتهى‭ ‬مبكرًا‭ ‬وبالتالى‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬لياقتهم‭ ‬وأتوقع‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬هؤلاء‭ ‬الحضرى‭ ‬وشيكابالا‭ ‬وحسين‭ ‬الشحات‭ ‬وعمومًا‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬اذالة‭ ‬أى‭ ‬خلافات‭ ‬أو‭ ‬أمور‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المنتخب‭ ‬فقط‭.‬
‭>> ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬الوضع‭ ‬للمنتخبين‭ ‬الأوليمبى‭ ‬والشباب‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬نوفر‭ ‬لهما‭ ‬الاحتكاك‭ ‬الجيد‭ ‬والمناسب‭ ‬للوصول‭ ‬للأفضل‭ ‬والخامات‭ ‬متوفرة‭ ‬ولكن‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬نبحث‭ ‬عنها‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬محافظات‭ ‬مصر‭ ‬كما‭ ‬فعل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬شوقى‭ ‬غريب‭ ‬وأيضًا‭ ‬ربيع‭ ‬ياسين‭ ‬الذى‭ ‬أتمنى‭ ‬ان‭ ‬يتولى‭ ‬منتخب‭ ‬الناشئين‭ ‬وهو‭ ‬مكسب‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭.‬
‭>> ‬أبناء‭ ‬الأندية‭ ‬المخلصين‭ ‬لا‭ ‬يترددون‭ ‬لحظة‭ ‬عندما‭ ‬يطلبهم‭ ‬ناديهم‭ ‬وحدث‭ ‬ذلك‭ ‬كثيرًا‭ ‬وهذا‭ ‬الموسم‭ ‬مع‭ ‬أبوطالب‭ ‬العيسوى‭ ‬بالإسماعيلى‭ ‬رغم‭ ‬عدم‭ ‬استكمال‭ ‬مهمتهم‭ ‬وحاليا‭ ‬محمد‭ ‬عمر‭ ‬الذى‭ ‬أتمنى‭ ‬له‭ ‬كل‭ ‬التوفيق‭ ‬مع‭ ‬ناديه‭ ‬الكبير‭ ‬الاتحاد‭ ‬السكندرى‭ ‬وثقتى‭ ‬كبيرة‭ ‬فى‭ ‬نجاحه‭ ‬خاصة‭ ‬انه‭ ‬سيجد‭ ‬كل‭ ‬الدعم‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬بقيادة‭ ‬الصديق‭ ‬محمد‭ ‬مصيلحى‭ ‬وكذلك‭ ‬الدعم‭ ‬الجماهيرى‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يركز‭ ‬جيدًا‭ ‬وان‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬مباراة‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬بطولة‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬تصبر‭ ‬جماهير‭ ‬الثغر‭ ‬على‭ ‬الجهاز‭ ‬واللاعبين‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬المهمة‭ ‬ليست‭ ‬سهلة‭ ‬ولكنها‭ ‬ليست‭ ‬مستحيلة‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬محمد‭ ‬مصيلحى‭ ‬وزملاءه‭ ‬لا‭ ‬يتأخرون‭ ‬فى‭ ‬الدعم‭ ‬القوى‭.‬
‭>> ‬مبروك‭ ‬للمصرى‭ ‬نجاح‭ ‬مهرجان‭ ‬عودتهم‭ ‬للعب‭ ‬ببورسعيد‭ ‬وكان‭ ‬بالفعل‭ ‬يومًا‭ ‬متميزًا‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬فالتنظيم‭ ‬والسلوك‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬والأداء‭ ‬جاء‭ ‬رائعًا‭ ‬واستحق‭ ‬الفريق‭ ‬الفوز‭ ‬الكبير‭ ‬واثبتت‭ ‬مدينة‭ ‬بورسعيد‭ ‬انها‭ ‬بالفعل‭ ‬تعشق‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬وإلى‭ ‬الأمام‭ ‬دائما‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الأندية‭ ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬المشوار‭ ‬الافريقى‭ ‬ونأمل‭ ‬استمرار‭ ‬الروح‭ ‬الجميلة‭ ‬وألف‭ ‬سلامة‭ ‬لحسام‭ ‬حسن‭ ‬وهو‭ ‬مدرب‭ ‬ناجح‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭ ‬ولكن‭ ‬يتبقى‭ ‬ان‭ ‬يهدأ‭ ‬حرصًا‭ ‬على‭ ‬صحته‭ ‬وحسام‭ ‬يعيش‭ ‬الأمور‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬صحته‭ ‬وأعصابه‭ ‬وهذا‭ ‬خطر‭ ‬جدًا‭.‬
‭>> ‬مخالفات‭ ‬القانون‭ ‬الجديد‭ ‬للرياضة‭ ‬بدأت‭ ‬تظهر‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬حل‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬الغاء‭ ‬انتخابات‭ ‬ثلاث‭ ‬اتحادات‭ ‬هى‭ ‬السلة‭ ‬والطائرة‭ ‬والتنس‭ ‬وفى‭ ‬الطريق‭ ‬اتحادات‭ ‬أخرى‭ ‬وذلك‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬الأخطاء‭ ‬يتحملها‭ ‬من‭ ‬ادارها‭ ‬وليس‭ ‬المجالس‭ ‬المنتخبة‭ ‬والأمر‭ ‬يتطلب‭ ‬حلول‭ ‬سريعة‭ ‬ولابد‭ ‬للجنة‭ ‬الأوليمبية‭ ‬ان‭ ‬تتحرك‭ ‬وتمارس‭ ‬دورها‭ ‬طالما‭ ‬انها‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬الاختصاصات‭ ‬بديلا‭ ‬لوزارة‭ ‬الرياضة‭ ‬ولكن‭ ‬أن‭ ‬تظل‭ ‬الأمور‭ ‬تدار‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬فالأمر‭ ‬لا‭ ‬يستقيم‭.‬
‭>> ‬التحكيم‭ ‬المصرى‭ ‬بخير‭ ‬والتشكيك‭ ‬مرفوض‭ ‬وليس‭ ‬لدينا‭ ‬حكام‭ ‬يتعمدون‭ ‬الخطأ‭ ‬وهذه‭ ‬حقيقة‭ ‬وهناك‭ ‬جهد‭ ‬مبذول‭ ‬من‭ ‬لجنة‭ ‬الحكام‭ ‬برئاسة‭ ‬كابتن‭ ‬عصام‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬ولكن‭ ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬هناك‭ ‬اخطاء‭ ‬ساذجة‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يحاسب‭ ‬الحكام‭ ‬على‭ ‬اخطائهم‭ ‬وان‭ ‬تحرص‭ ‬اللجنة‭ ‬على‭ ‬التصحيح‭ ‬وابعاد‭ ‬المخطئ‭ ‬لفترة‭ ‬لراحته‭ ‬وعموما‭ ‬هناك‭ ‬باللجنة‭ ‬من‭ ‬يعمل‭ ‬بمنتهى‭ ‬الجدية‭ ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬الأضواء‭ ‬والفضائيات‭ ‬فقط‭ ‬وحان‭ ‬الوقت‭ ‬للكابتن‭ ‬عصام‭ ‬أن‭ ‬يعيد‭ ‬النظر‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬اللجنة‭ ‬ومن‭ ‬يخرج‭ ‬عن‭ ‬النص‭ ‬فليخرج‭ ‬وهناك‭ ‬بدلاء‭ ‬كفاءة‭.‬
‭>> ‬نادى‭ ‬المقاصة‭ ‬توسمنا‭ ‬جميعًا‭ ‬خيرًا‭ ‬فى‭ ‬تجربته‭ ‬العام‭ ‬الماضى‭ ‬ولكن‭ ‬يبدو‭ ‬ان‭ ‬مسئولية‭ ‬أصابهم‭ ‬الغرور‭ ‬وبحثوا‭ ‬عن‭ ‬المكسب‭ ‬وتم‭ ‬تفريخ‭ ‬الفريق‭ ‬من‭ ‬عناصره‭ ‬من‭ ‬أجهزة‭ ‬فنية‭ ‬ولاعبين‭ ‬واعتمد‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬الصداقة‭ ‬وخلافه‭ ‬ولهذا‭ ‬حدث‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬يعود‭ ‬النادى‭ ‬لمسيرته‭ ‬السابقة‭ ‬وان‭ ‬يتم‭ ‬تصحيح‭ ‬الأوضاع‭ ‬وان‭ ‬يتم‭ ‬التعامل‭ ‬باحترافية‭ ‬وليس‭ ‬بنظام‭ ‬العزبة‭ ‬لاصحابه‭ ‬شخص‭ ‬أو‭ ‬اثنين‭ ‬والا‭ ‬فالمقاصة‭ ‬بعد‭ ‬سنوات‭ ‬ستخرج‭ ‬من‭ ‬الحسابات‭.‬
‭>> ‬نادى‭ ‬الإسماعيلى‭ ‬مازال‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬السليم‭ ‬ويسير‭ ‬بخطوات‭ ‬جيدة‭ ‬ولكن‭ ‬للأسف‭ ‬الكل‭ ‬لا‭ ‬يصبر‭ ‬على‭ ‬الجهاز‭ ‬الفنى‭ ‬ومن‭ ‬قبل‭ ‬رحل‭ ‬ديساير‭ ‬وجاء‭ ‬أبوطالب‭ ‬العيسوى‭ ‬ورحل‭ ‬وتحمل‭ ‬المسئولية‭ ‬محمد‭ ‬محسن‭ ‬أبوجريشة‭ ‬وجان‭ ‬بدرو‭ ‬وهو‭ ‬مدرب‭ ‬جيد‭ ‬ولكن‭ ‬للأسف‭ ‬البعض‭ ‬يحاربه‭ ‬واذا‭ ‬لم‭ ‬تسانده‭ ‬الادارة‭ ‬سيرحل‭ ‬وأخشى‭ ‬ان‭ ‬يفقد‭ ‬الاسماعيلى‭ ‬المركز‭ ‬الثانى‭ ‬فى‭ ‬آخر‭ ‬الماراثون‭ ‬وبالتالى‭ ‬لابد‭ ‬لمجلس‭ ‬الادارة‭ ‬ان‭ ‬يقف‭ ‬بقوة‭ ‬لتصحيح‭ ‬المسار‭ ‬واستمرار‭ ‬الفريق‭ ‬بجهازه‭ ‬وان‭ ‬يكون‭ ‬الحساب‭ ‬مع‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم‭ ‬وكفى‭ ‬تغييرات‭.‬
‭>> ‬بعض‭ ‬مديرى‭ ‬مديريات‭ ‬الشباب‭ ‬يجيدون‭ ‬العمل‭ ‬الوظيفى‭ ‬الروتينى‭ ‬دون‭ ‬إبداع‭ ‬وحان‭ ‬الوقت‭ ‬لتصحيح‭ ‬المسار‭ ‬لديهم‭ ‬وخاصة‭ ‬محافظتى‭ ‬الجيزة‭ ‬ومرسى‭ ‬مطروح‭ ‬وأتمنى‭ ‬ان‭ ‬يعيد‭ ‬الوزير‭ ‬المهندس‭ ‬خالد‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬النظر‭ ‬لضمان‭ ‬النجاح‭ ‬بالمحافظتين‭ ‬ونفس‭ ‬الوضع‭ ‬داخل‭ ‬الوزارة‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الادارات‭ ‬وفى‭ ‬مقدمتها‭ ‬المعسكرات‭ ‬والرحلات‭.‬
‭>> ‬كلما‭ ‬اقتربنا‭ ‬من‭ ‬عيد‭ ‬الأم‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬نوضح‭ ‬لشبابنا‭ ‬الناشئ‭ ‬فضل‭ ‬الوالدين‭ ‬وخاصة‭ ‬الأمم‭ ‬ودورها‭ ‬الكبير‭ ‬ولابد‭ ‬ان‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬بر‭ ‬الوالدين‭ ‬وأن‭ ‬نبعد‭ ‬عن‭ ‬المشاكل‭ ‬وان‭ ‬نتقرب‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬لنعرف‭ ‬قيمتهما‭ ‬وان‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬الدعاء‭ ‬لهما‭ ‬ويارب‭ ‬أرحم‭ ‬والدينا‭ ‬أحياء‭ ‬أو‭ ‬أمواتا‭ ‬ويارب‭ ‬أرحم‭ ‬والدى‭.
‬خالد كامل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *